خلال الاجتماع الموسع الذى عقد اليوم لمتابعة الموقف التنفيذي للمنطقة الصناعية بالمحلة الكبرى أكد اللواء مهندس هشام السعيد محافظ الغربية على أهمية تكاتف وتضافر كافة الجهود في إنهاء المشروعات القومية الكبرى التي تعود بالنفع العام على المواطنين ، وذلك بحضور المهندس محمد أنور رئيس الإدارة المركزية للجهاز التنفيذي للمشروعات التابع للهيئة العامة لتنفيذ المشروعات الصناعية والتعدينيةولفيف من قيادات المحافظة التنفيذية (الري – الكهرباء – الصرف الصحي – شركة مياه الشرب – الطرق – السكة الحديد – الاتصالات) ، مشدداً على تنسيق الأعمال بين جميع الجهات المعنية لسرعة الإنتهاء من استكمال أعمال البنية التحتية قبل نهاية العام الجارى وتم التأكيد مع مسئولي الجهاز التنفيذي للمشروعات الصناعية والتعدينية بمراعاة توحيد التصميمات الخاصة بالوحدات الصناعية ووضع الاشتراطات البنائية المنظمة لإقامة الوحدات الصناعية بالمنطقة والجدير بالذكر؛ أن المنطقة الصناعية بالمحلة الكبرى واحدة من 13منطقة صناعية قد تقرر انشائهم على مستوى الجمهورية ، حيث تقام المنطقة على مساحة 143 ألف متر مربع وتنقسم إلى 3 مراحل الأولى عبارة عن مجمع صناعات نسيجية متكامل بعدد 615 وحدة صناعية على مساحة 40708 م2.

المنطقة الثانية على مساحة 59208م2 مقسمة إلى 43 قطعة صناعية من 400 إلى 1600م2 متعددة الأغراض الصناعية من ” صناعات غذائية, هندسية , دوائية , أماكن إدارية .

المنطقة الثالثة على مساحة 43761م2 مقسمة إلى 37 قطعة صناعية من 400م2 إلى 2800م2 ،

كما إنه تبلغ قيمة الاستثمارات بالمنطقة الصناعية 5 مليار جنيه وتوفر 25 ألف فرصة عمل.وخلال الاجتماع أستعرض محافظ الغربية نسب تنفيذ أعمال البنية التحتية بإجمالي تكلفة 30 مليون جنيه ، موجهاً بسرعة الإنتهاء من زيادة قدرة الكهرباء من 3 إلى 6.5 ميجا وات وفق الاحتياجات المطلوبة خلال أسبوعين وكذا الإنتهاء من توصيل التليفونات خلال أربعة أسابيع مع عمل محضر تنسيق بين (الكهرباء – الاتصالات – السكة الحديد – الري – مديرية الطرق – مركز المحلة الكبرى) للانتهاء من تنفيذ الأعمال المعلقة.وجدير بالذكر انه تم طرح 42 فرصة استثمارية صناعية بالمنطقة الثانية من المشروع كمرحلة اولى على الموقع الإلكتروني للبوابة الحكومية للخريطة الاستثمارية الصناعية
www.investinegypt.gov.eg