أعلن المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة أنه سيقوم بزيارة لليونان أواخر شهر أكتوبر الجارى للمشاركة وتمثيل مصر فى الدورة الثالثة للقمة العربية الأوروبية والمقرر عقدها في العاصمة اليونانية أثينا يوم 29 أكتوبر الجارى.

ولفت نصار إلى أنه من المقرر أن يقوم على هامش الزيارة بعقد لقاءات ثنائية مع عدد من كبار المسئولين في الحكومة اليونانية، وكذا مع مسئولي غرف التجارة والصناعة وعدد من الشركات اليونانية المهتمة بالاستثمار في مصر، كما يجرى التنسيق مع الجانب اليونانى لعقد إجتماعات الدورة الرابعة لمجلس الأعمال المصرى اليوناني خلال الزيارة.

جاء ذلك خلال اللقاء الذى عقده الوزير مع ميشيل خريستوس سفير اليونان بالقاهرة والذى تناول سبل تعزيز وزيادة مجالات التعاون الإقتصادى بين مصر واليونان خلال المرحلة المقبلة خاصة في ظل حالة الزخم السياسى الذى تشهده العلاقات بين البلدين خلال المرحلة الحالية.

وقال أن الاجتماع قد تناول أيضا إمكانية إقامة تحالف أعمال بين الشركات المصرية ونظيرتها اليونانية للتعاون فى مشروعات مشتركة في دول ثالثة خاصة في مجالات التشييد، والبناء، والنقل، والسياحة، والبنوك، والصناعات الطبية، والكيماوية، والغذائية، والأثاث بإعتبار اليونان بوابة مصر لدول البلقان ومصر بوابة اليونان إلى الدول الأفريقية والتي تزخر بالعديد من الفرص الإستثمارية الكبيرة.

وأشار الوزير إلى أن أرقام التبادل التجارى بين البلدين لا تعكس الإمكانات الكبيرة التي تتمتع بها كل من مصر واليونان، حيث بلغت الصادرات المصرية لليونان 148 مليون دولار خلال خلال الفترة من يناير وحتى نهاية أغسطس من العام الجارى 2018، بينما بلغت الواردات المصرية من اليونان 173 مليون دولار خلال نفس تلك الفترة.

وأوضح أن أهم الصادرات المصرية للسوق اليوناني تتمثل في المنتجات الكيماوية والأسمدة، والحاصلات الزراعية، ومواد البناء، والصناعات الغذائية، بينما تعد الحاصلات الغذائية، ومواد البناء، والسلع الهندسية والإلكترونية، والصناعات الغذائية أهم الواردات المصرية من اليونان.