المهندس محمد أنور رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة العامة لتنفيذ المشروعات الصناعية والتعدينية

بصحبة الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية لتوطيد سبل التعاون مع محافظة الغربية وتسليم عقود تخصيص 168 وحدة بالمجمع الصناعي بالمحلة الكبري

بحضور اللواء أركان حرب محمد السيد فاضل الزلاط رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية والنائب محمد كمال مرعي رئيس لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بمجلس النواب

وأشار السيد المحافظ إلى أن اقتران اسم المحلة الكبرى بالصناعة جعل محافظة الغربية محل اهتمام فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، إيماناً منه بأهمية الصناعات التي يجب أن تعود لعهد ازدهارها

و أن مدينة المحلة الكبرى بها صناعات متعددة وعلى رأسها صناعة الغزل والنسيج، وهذا المجمع الصناعي سيعيد المحلة إلى رونقها الصناعي السابق، مؤكداً على دعم المحافظة للمستثمرين ومشاريعهم بكافة الإمكانات.

وأشار رئيس هيئة التنمية الصناعية إلى أن محافظة الغربية كانت من أوائل المحافظات التي تم طرح الوحدات الصناعية بها على مستوى ٧ مجمعات بمختلف المحافظات، لكونها قلعة من قلاع الصناعة ،مؤكداً على أن هيئة التنمية الصناعية بوزارة الصناعة هي شريك أساسي مع المستثمرين لإنجاح المشروع وسوف توفر الهيئة كل الإمكانيات المتاحة من رخص بناء وتشغيل وقروض مختلفة، مختتماً حديثه بأن زيادة الإيجار ستكون ١٠٪ كل ٣ سنوات بدلاً من كل سنة بشكل خاص لمحافظة الغربية .

واختتم المحافظ وضيوفه اللقاء بتفقد المنطقة الصناعية بمدينة المحلة الكبرى والتي تُعَد إحدى أكبر المشاريع الاقتصادية بالمحافظة، حيث تقع على مساحة ٣٤ فدان، وتتكون من ثلاث مناطق

 منطقة مصانع صغيرة للصناعات النسيجية

 منطقة صناعات متطورة ومنطقة متنوعة الأنشطة

( ويقع المجمع الصناعي على مساحة ١١ فدان ويضم ٦١٥ ورشة (٤٨ م٢